رَفْرَفٍ خُضْر
kholod-93:

قال أبو الدرداء : إن خيركم الذي يقول لصاحبه : اذهب بنا نصوم قبل أن نموت () و إن شراركم الذي يقول لصاحبه : اذهب بنا نأكل ونشرب ونلهو قبل أن نموت :”
يا ربّ تجعلنا من خير الأصدقاء ♡

kholod-93:

قال أبو الدرداء :
إن خيركم الذي يقول لصاحبه :
اذهب بنا نصوم قبل أن نموت ()
و إن شراركم الذي يقول لصاحبه :
اذهب بنا نأكل ونشرب ونلهو قبل أن نموت :”

يا ربّ تجعلنا من خير الأصدقاء ♡

hager-20:

انما يوفي الصابرون أجرهم بغير حسابأيوجد أجمل من ذلك !!

hager-20:

انما يوفي الصابرون أجرهم بغير حساب

أيوجد أجمل من ذلك !!

nashwa91:

لماذا لانستشعر هذه الحقيقة ؟ 
: يقول الشيخ صالح المغامسي
، أي إنسان يلفظ بلفظ فإنما يمليه على الملكين
.. والملائكان يرفعانه الى الله
” نسأل الله أن يرزقنا الحياء منه ويغفر لنا ويرحمنا بكرمه وفضله ”

nashwa91:

لماذا لانستشعر هذه الحقيقة ؟

: يقول الشيخ صالح المغامسي

، أي إنسان يلفظ بلفظ فإنما يمليه على الملكين

.. والملائكان يرفعانه الى الله

” نسأل الله أن يرزقنا الحياء منه ويغفر لنا ويرحمنا بكرمه وفضله ”

afnan3bdal3ziz1990:

سامح , و سيزرعُ الله في قلبك .. بُستانَ ورد .
أفْنَان عبدُالعَزيز

afnan3bdal3ziz1990:

سامح , و سيزرعُ الله في قلبك .. بُستانَ ورد .

أفْنَان عبدُالعَزيز

8,305 plays

yara21:

mlam7-aml:

إِنَّهَا جَنَّة الْدُّنْيَا يَا صَحْب 
إِنَّهَا مُسْتَرَاح لِلْمُتْعَبِيْن ♥

إنها الحيــاة :”

على قدر حبّك لله تمضي وقتك في قراءة كلامه ،فكم قرأت اليوم في كتابه ؟ *

على قدر حبّك لله تمضي وقتك في قراءة كلامه ،فكم قرأت اليوم في كتابه ؟ *

r0mana:

حصول المرء على أن يُحبهُ الله جلا وعلا هذا مطلب سامي جليل عظيم مقصد كريم, وكون الإنسان أصلاً ينشغل ذاتياً , ذهنياً حتى وهو مع الناس في أن ينشغل أنهُ يتمنى أن يحصُل على محبة الله هذا من أسباب نيلها لأن الله جل وعلا إذا علم من عبدٍ صدق النية في أنهُ يرغب, يتمنى لأن يُحبهُ الله اضطجع إلى فراشهِ إذا تخلى عن زُملائهِ إذا انفرد بنفسهِ إذا غدا للمسجد إذا خلا في مسجدهِ إذا تلبس بأي حال وشعر أنهُ في حاجة تامة لأن يُحبهُ الله وأظهر للهِ في قلبهِ أنهُ يُحب الرب تبارك وتعالى يُجلّهُ وأنهُ حتى ولو عصى الله أحياناً لا يعصيهِ فضحاً لا يعصيهِ افتخاراً إنما يعصيهِ لأن الشيطان غلبه والهوى تلبس بهِ و إلا هو يُبغضُ نفسهُ حال المعصية ويزدريها و إنما الأمر كُلهُ في أنهُ يُحبُ ربُهُ ويقول في نفسهِ {{ اللهم إنني أُحبك وإن عصيتُك ، أُحبُك وإن لم أقدر على أن أقوم بواجبك حق قيام ، أُحبُك ولو كُنتُ أحياناً أنأى عن طاعتك ، أُحبُك ولو كُنتُ أحياناً أتلبسُ بمعصيتك }} فإذا أظهر العبدُ ذالك لربهِ قلباً وظهر ذالك على جوارحهِ ينالُ محبة الله فكيف إذا جمع مع ذالك خوفهُ من الله  
*صالح المغامسي

r0mana:

حصول المرء على أن يُحبهُ الله جلا وعلا هذا مطلب سامي جليل عظيم مقصد كريم,
وكون الإنسان أصلاً ينشغل ذاتياً , ذهنياً حتى وهو مع الناس في أن ينشغل أنهُ يتمنى أن يحصُل على محبة الله هذا من أسباب نيلها لأن الله جل وعلا إذا علم من عبدٍ صدق النية في أنهُ يرغب, يتمنى لأن يُحبهُ الله اضطجع إلى فراشهِ إذا تخلى عن زُملائهِ إذا انفرد بنفسهِ إذا غدا للمسجد إذا خلا في مسجدهِ إذا تلبس بأي حال وشعر أنهُ في حاجة تامة لأن يُحبهُ الله وأظهر للهِ في قلبهِ أنهُ يُحب الرب تبارك وتعالى يُجلّهُ وأنهُ حتى ولو عصى الله أحياناً لا يعصيهِ فضحاً لا يعصيهِ افتخاراً إنما يعصيهِ لأن الشيطان غلبه والهوى تلبس بهِ و إلا هو يُبغضُ نفسهُ حال المعصية ويزدريها و إنما الأمر كُلهُ في أنهُ يُحبُ ربُهُ ويقول في نفسهِ {{ اللهم إنني أُحبك وإن عصيتُك ، أُحبُك وإن لم أقدر على أن أقوم بواجبك حق قيام ، أُحبُك ولو كُنتُ أحياناً أنأى عن طاعتك ، أُحبُك ولو كُنتُ أحياناً أتلبسُ بمعصيتك }} فإذا أظهر العبدُ ذالك لربهِ قلباً وظهر ذالك على جوارحهِ ينالُ محبة الله فكيف إذا جمع مع ذالك خوفهُ من الله 

*صالح المغامسي

بادروا بالأعمال فتنا كقطع الليل المظلم ،يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا،أو يمسي مؤمنا ويصبح كافرا
يبيع دينه بعَرَض من الدنيا “
،
بادروا بالأعمال :أي بالأعمال الصالحة

بادروا بالأعمال فتنا كقطع الليل المظلم ،يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا،أو يمسي مؤمنا ويصبح كافرا

يبيع دينه بعَرَض من الدنيا “

،

بادروا بالأعمال :أي بالأعمال الصالحة


anwar-j:

فما أشدها من حسرة ، و ما أعظمها من غبنة ,على من أفنى أوقاته في طلب العلم ، ثم يخرج من الدنياو مافهم من حقائق القرآن ، و لا باشر قلبُّه أسراره و معانيه ! * ابن القيم .

anwar-j:

فما أشدها من حسرة ، و ما أعظمها من غبنة ,
على من أفنى أوقاته في طلب العلم ، ثم يخرج من الدنيا
و مافهم من حقائق القرآن ، و لا باشر قلبُّه أسراره 
و معانيه ! 

* ابن القيم .